إدمان القمار والاتجاه بقوة نحو الهاوية فلا تتردد فى مساعدة مدمن القمار
السبت , أغسطس 18 2018

علاج إدمان القمار والفرار من الهاوية

 

إدمان القمار لعنة ما بعدها لعنة ومتاهة لها بداية وليس لها نهاية إلا السقوط فى الهاوية حيث لا ينفع الندم ،مد يدك قبل فوات الأوان نحو المدمن للقمار بعلاج إدمان القمار.

تعريف القمار  وإدمان القمار:

القمار هو لعبة خبيثة بين مجموعة من الأفراد يسعى كل منهم للفوز بمبلغ  مالى محدد مسبقا أو مفتوح وفق قواعد وأصول تختلف باختلاف نوع اللعبة.

ماهو إدمان القمار:

لاعب القمار عندما يبدأ فى لعب القمار فإنه يكون مخدرا كأنه تحت تأثير المخدرات ويكون مشدودا ومنجذبا تماما للعبة ويضع كل تركيزه وذهنه فيها ناسيا بيته وعمله وأسرته وكل شىء فى حياته إلا القمار .

ويكون على استعداد لوضع كل ما يملك فى هذه اللعبة ولا يتوقف حتى عند الإفلاس بل يستدين ويستدين متخيلا وهم الفوز فى المردة القادمة ويظل حلم الثراء يطارده ويستمر هذا السلوك المرضى ويزيد ويزيد وقد يلجأ للسرقة بعد الاستدانة وبعد بيعه لكل ما يملكه ويكون مصدرا للأموال فهو لا يستطيع أبدا أن يبتعد عن تلك اللعبة الملعونة.

وكم من الأشخاص فقدوا عملهم وأسرهم وخسروا الكثير من المال وتبدل حالهم من الثراء والنعمة إلى الفقر والوضاعة.

ولوحظ تشابه كبير بين أعراض إدمان القمار وأعراض إدمأن المخدرات فيحدث لمدمن القمار حالات من الهياج وتقلب المزاج والحدة والشعور بالتوتر وفقدان القدرة على النوم بانتظام.

كاريكاتير يوضح الإفلاس الناتج عن القمار

القمار والسراب:

يظل المقامر المحب للمقامرة متخيلا ومتوهما أنه سيربح كثيرا وأنه قادر على تحقيق الثراء السريع عن طريق لعب القمار وبمرور الوقت تستحوذ عليه هذه الافكار بشكل كامل فتجده دائما يخسر ودائما يحاول تدبير المال للعبة القادمة من اى طريق كان شرعى أو غير شرعى فقد يستدين أو يسرق أو يبيع ممتلكاته أو ممتلكات أسرته ومع الوقت يزيد ويزيد فى المبالغ التى يقامر بها وتجده فقد عقله تماما ولكن النهاية الوحيدة والمعروفة والخاتمة المكررة للقصة هى الإفلاس والتشرد والضياع والفقر والحاجة.

كيفية علاج إدمان القمار:

دائما وأبدا إرادة الشخص هى فوق كل اعتبار فلو وجدت الإرادة للعلاج سهلت وتيسرت طرق العلاج لإدمان القمار ولأى إدمان من أى نوع آخر وهاهى بعض الخطوط العريضة التى ترشدكم فى علاج إدمان القمار:

  • مساعدة مدمن القمار على ممارسة الرياضة و المشاركة فى أنشطة ثقافية واجتماعية جديدة.
  • ذكر المقامر دائما بوضعه قبل وبعد إدمان القمار واستعرض مشكلته وتاريخه أمامه.
  • تقوية الجانب الدينى لديه وتذكيره أن القمار حرام شرعا وقد حرمه الله تعالى.
  • مناقشة الشخص نفسه فى  أسباب وقوعه  فى  حب القمار  فإن كان السبب رغبته فى الثراء فذكره كم من أموال طائلة خسرها فى القمار وإن كان السبب هو رغبته فى التسلية فساعده على إيجاد وسائل أكثر فائدة بعيدا عن لعب القمار باجوائه الغير جيدة وان كان يبحث عن إثارة واهتمام فعليك توجيهه التوجيه الأمثل نحو البدائل الغير ضارة.

التوجيه النفسى الصحيح والمتابعة الواعية أهم مايكون وهى الدفع التى ستوجه إرادة المدمن للقمار  للمضى بعيدا بعيدا عن الهاوية .

عن Hossam Abouelata

أعمل بالمبيعات والتسويق فى الأساس، حصلت على الماجستير والدكتوراه المهنية فى إدارة الأعمال، اتجهت حديثا للعمل فى الكتابة ، وأتحرى الأمانة والصدق فى كل ما أكتب بقدر الامكان، أخاطب عقولا راقية تبحث عن الفائدة، أحب الخير والحق والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *