المملكة القابضة راعيا رسميا للهلال السعودى ..وشعارها يزين صدر القميص الأزرق الاسبوع القادم - خليج توب
السبت , أغسطس 18 2018

المملكة القابضة راعيا رسميا للهلال السعودى ..وشعارها يزين صدر القميص الأزرق الاسبوع القادم

المملكة القابضة راعيا رسميا لفريق الهلال السعودى وذلك حسب ما أعلنه الأمير نواف بن سعد ممثلا لإدارة نادى الهلال السعودى حيث ذكر أنه تم التوصل إلى إتفاق نهائى مع شركة المملكة القابضة لتصبح الراعى الرسمى والشريك الرئيسى لنادى الهلال السعودى.

وسيحمل القميص الأزرق للنادى العريق شعار شركة المملكة القابضة فى تكامل فريد ما بين النادى الملكى والمملكة على حسب تعبير البعض على تويتر.

وأيضا تم الإعلان أنه خلال الأسبوع المقبل وخلال حفل إقامة مراسم توقيع عقد الشركة سيظهر شعار المملكة القابضة والذى سيتم وضعه على صدر قميص فريق الهلال السعودي.

وعلى صعيد الجمهور والمشجعين ضج تويتر بالفرحة الشديدة لهذا الاتفاق الموقع بين شركة المملكة القابضة وبين الهيئة العامة للرياضة المالكة لفريق الهلال السعودى فى خطوة اعتبرها البعض امتدادا لتاريخ الفريق المشرف وماضيه العريق.

الهلال السعودى فى سطور :

■ نادى ثقافى رياضى اجتماعى سعودى ومقره الرياض لذا سمى بالفريق العاصمى

■ يحتل المرتبة التاسعة والسبعين فى قائمة أفضل مئة فريق كرة قدم

■ له فى رصيده أكثر من ثمانية وخمسون بطولة ولذا فهو يعتبر أكثر الأندية الأسيوية فوزا ببطولات

■ المالك هو الهيئة العامة للرياضة برئاسة الأمير نواف بن سعد

■ناد عريق تأسس سنة 1957 ميلادية

شركة المملكة القابضة :

مملوكة للأمير الوليد بن طلال وتعمل برأس مال تعدى الخمسة وسبعون مليار ريال سعودى وهى من أكبر الشركات فى المملكة العربية السعودية وهى الشركة الأم لمجموعة شركات الأمير الوليد بن طلال والتى يدير منها كل أعماله الممتدة والمتعمقة فى كل أنحاء العالم.

ومن الجدير بالذكر أن شركة المملكة القابضة تعمل فى العديد من القطاعات ومنها :

الإتصالات، العقارات، البنوك، التكنولوجيا، البناء وغيرها الكثير والكثير من القطاعات المهمة والحيوية.

إذا فهو لقاء بين عملاقين لهما حجم كبير وتاريخ كبير وخطوة فى مسيرة التقدم والريادة كل فى مجاله فمبروك لهما.

 

عن Hossam Abouelata

أعمل بالمبيعات والتسويق فى الأساس، حصلت على الماجستير والدكتوراه المهنية فى إدارة الأعمال، اتجهت حديثا للعمل فى الكتابة ، وأتحرى الأمانة والصدق فى كل ما أكتب بقدر الامكان، أخاطب عقولا راقية تبحث عن الفائدة، أحب الخير والحق والسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *